فكرة تربية الأطفال عند ابن قيم الجوزية (مطالعة آتاب "تحفة المودود بأحكام المولود")

Dini, Ahmad Romadhon (2008) فكرة تربية الأطفال عند ابن قيم الجوزية (مطالعة آتاب "تحفة المودود بأحكام المولود"). Skripsi thesis, Universitas Muhammadiyah Surakarta.

[img]
Preview
PDF
G000060102.pdf

Download (238kB)
[img] PDF
G000060102.pdf
Restricted to Repository staff only

Download (442kB)

Abstract

الأطفال مرحلة مهمة لها أثر الدائم في الحياة, لذلك یجب أن یعني الآباء و المربون لعنایة آلها بمرافقة الأولاد و البنات في هذا الدور الخطر, فيه تحدث تغيرات آثيرة فسيولوجية و نفسية یجب أن تراقب أشد المراقبة. و تكوین العقيدة في حياة الأطفال لأهمية لا تقصى لها من أثر قوي في جميع الأفعال و الأخلاق في حياتهم الاجتماعية. و الأطفال أقبلوا للحق و الهدى للسبيل من الرجال الذین قد أتوا و انغمسوا في إعتقادهم, ویقال أیضا هذه المرحلة بدور إعداد الدراسي و دور الدراسي و مرحلة التحویل من الصبي إلى الطفولة. لقد بحث آثير من أهل العلم آشف تربية الأطفال في بعض الكتب التربية, ولكن لم یبحث فيما آتب ابن قيم على وجه الخاص. و لذا أراد الباحث آشف أوجه تصور تربية الأطفال و فكرة تربية الأطفال عند ابن قيم الجوزیة. والأهداف التي عزم الباحث الحصول عليها: الكشف عن آراء تصور تربية الأطفال. و آشف عن تصور تربية الأطفال عند ابن قيم الجوزیة. للحصول على حقائق العلمية استخدم الباحث دراسة مكتبية بمطالعة الكتاب “تحفة المودود بأحكام المولود” و بعض الكتب التي تبحث في تربية الأطفال. و لوصول إلى نتائج المرجوة من هذا البحث استحدم الباحث المناهج الآتية: منهج جمع الحقائق و منهج تحليل الحقائق. نظرا مما جمع الباحث من الحقائق, فحاول الباحث بعد ذلك لتحليلها, و عند التحليل استحدم الباحث المناهج المنهج الاستقرائي و المنهج الاستدلالي و استحدم الباحث هذا المنهج لتحليل الحقائق عن آيفية تربية الأطفال في الحياة. فكرة تربية الأطفال عند ابن قيم الجوزیة (مطالعة الكتاب “تحفة المودود بأحكام المولود”) هي الأطفال مرحلة خطرة في تطور حياة الإنسان و مرحلة یسيرة في إیصال المعلومات و تشكيل و تلون شخصيتهم. وتكوین العقيدة والإیمان في مرحلة الأطفال مهمة لسهولتهم في قبول المعلومات وسهولة التأثير أفكارهم ,و فكرة تربية الأطفال عند ابن قيم فيما تضمن الكتاب “تحفة المودود بأحكام المولود” من حيث أهدافها تحتوي على, التربية الجسمية, التربية الأخلقية, التربية الفكریة, التربية المسلكية. و فيه وصایا ابن قيم للمربين عن التربية: أن یكون المربي أسوة, أن یكون المربي مدربا للتأوید العبادة, أن یحفظ المربي فطر الأطفال عن شيئ یدنسها, أن یدرج المربي في الاهتمام و التوجيه في الأآل و الشرب و النوم واللبس. و ذلك آله لأجل إعداد الأجيال المستقبل بسطة في الدین و الفكر و الجسم

Item Type: Karya ilmiah (Skripsi)
Uncontrolled Keywords: مطالعة آتاب, Fikrah, Pendidikan Anak
Subjects: L Education > LB Theory and practice of education
B Philosophy. Psychology. Religion > BP Islam. Bahaism. Theosophy, etc
Divisions: Fakultas Agama Islam > Tarbiyah
Depositing User: Esti Handayani
Date Deposited: 16 Jun 2009 03:04
Last Modified: 11 Dec 2014 11:47
URI: http://eprints.ums.ac.id/id/eprint/2722

Actions (login required)

View Item View Item